براءة طفل .. وقسوة قوانين

لقمان ابن اسماعيل
ماقصته؟
ماهو المرض الوراثي المصاب به؟
مادور والديه ؟
مادور المستشفى؟
مادور القضاء الفرنسي؟
لقمان ولد في ٦-٦-٢٠١٦
طفل بريء كتب عليه ان يولد حاملا مرضاً وراثياً نادراً  يصاب به واحد بالمليون اسمه
ABETALIPOPROTEINÉMIE
منذ ولادته كان يبكي بكاءً شديدا..فيراجعون به المستشفى فيخرجان مطمئنين بأن هذا الوضع طبيعي ويحصل للأطفال الرضع..
وتوالت الايام وزاد قلق والديه عليه وعلى تقيؤه وبكاءه ..
وبعد مراجعة المستشفى وطمأنت الوالدين وضعوا الطفل بالمستشفى لمتابعة حالته مع تهديدهم لعدم ازعاجهم ومناداتهم كل وقت  وان ماسيفعلونه فقط الاشياء روتينه ..
لكن خلال وجوده بالمستشفى تقلبت عيناه وأصبح بدنه كقطعه من الخشب.. وأتى الأطباء لمعاينته مرة أخرى ..واكتشفوا نزيف بالمخ
وأتهموا الوالدان بأنهما السبب في إصابة الطفل بهذا النزيف لانهما خلال بكاوه يهزان الطفل لاسكاته..وسيحكمون على المتسبب منهما بالسجن..
بعد عشرة أيام بدأ يخف نزيف المخ..وفرح الوالدن .. وأصبحا ينتظران خروجه ليضمانه إلى أحضانه..
لكن هل عاد الطفل لأحضان والديه..؟
لا .. فقد أخرجوه كالسجين إلى حضانة لرعايته بعيداً عن والديه  بعد قرار القضاء مدة سته اشهر رغم نتائج التحاليل والفحوصات المقدمه اليهم..
وأنهم يكتفيان بالإتصال مرة واحدة  يومياً للإطمئان عليه
وزيارته نصف ساعة مرتين بالاسبوع
وإن زادوها ساعتين
وقبل مدة أصبحت ساعتين أربع مرات بالاسبوع
وحرموا الأم من ارضاعه رضاعة طبيعية
ولقمان الآن في أمس الحاجة إليها..
وخلال زيارات الوالدين وجدوا عندما أصبح عمره سبعة أشهر ووزنه لازال أربعه كيلو ومئتين جرام ..ويعاني من قلة الإهتمام
وبعد إلحاح من الوالدين لمراجعة لقمان للمستشفى ..اكتشفوا انه أصيب بنزيف بالبدن ..
ماهذا الاهمال من قبل المستشفى ؟
اين الحق في حرمان الوالدان من رعاية طفلهما الرضيع..؟
ماالتهمة الموجهه لوالدي لقمان..وهما يتالمان لوضع طفلهما الصحي؟
رغم هذا كله تظل محاولات الوالدان لتوكيل محامين لكن ..لاحياة لمن تنادي..
والآن بعد طول انتظار إنتهاء السته أشهر حكم القضاء على بقاء لقمان سنة أخرى في الحضانه.. ورغم توكيل الوالدان لمحام للمطالبة بجلسة أخرى اكتشفوا انهم سينتظرون لمدة ٣ اشهر على الأقل ..
والآن أمامنا بضعة أيام للإعتراض على الحكم..
مالهدف من بقاء طفل رضيع بالحضانة وحرمان والديه من رعايته؟
لماذا يقف القضاء ضد الوالدان متجاهلاً نتائج التحاليل والفحوصات لهذا المرض؟
الآن لم يبقى الكثير من الوقت وعينانا لاتجف وقلوبنا تنزف شوقاً لحضن طفلنا..لطالما انتظرنا طفلنا باحر من الجمر ..
لطالما وددنا ان نسعد معاً ونجوب اماكن الترفيه معاً ..
لطالما تخيلناه وهو يرتاد مدرسته..
لكن هذا قضاء الله وقدره لايد لنا فيه
لكن لايحرمونا منه ومن رعايته..
نناشد إخواننا العرب والمسلمين كافةً
نناشد الصحافة المنصفة والأقلام البيضاء
نناشد المسؤولين أصحاب القلوب الرحيمة
أرجوكم لاتحرمونا من لقمان..
نرجوا منكم أن تلف هذه الرسالة العالم حتى نكثف للقمان الدعاء.
وتنتهي معاناته بعودته لحضن والديه.
نتمنى من الذين يعرفون عن هذا المرض أو عانى منه أحد أفراد عائلته أن يفيدنا بمعلومات عن العلاج وما يساعد في مثل حالته.
وجزاكم الله خيرا.

والد ووالدة لقمان بن اسماعيل

parentsdeluqman@gmail.com